About TBZ

عن مدرسة طارق بن زياد

حظيت مدرسة طارق بن زياد سابقا بإدارة الديوان الأميري , فهي ترسم مساراً تاريخياً حافلاً ذات أهمية وطنية.

تم تجهيز المدرسة بالعديد من المرافق الجديدة والمتقدمة، بما يؤهلها لتتبوأ مكانة متميزاً كمدرسة ريادية ثنائية اللغة في دولة قطر تتفرد بتركيزها الشديد على تدريس كل المواد باللغة العربية واللغة الانجليزية في سياق محلي مع مراعاة الثقافة والتراث القطري. وتتضافر جهود مؤسسة قطر،  من أجل العمل على ضمان تحقيق رؤية المدرسة المنشودة، بما يفضي إلى أداء مهامها بكامل طاقتها.

يجتمع مدرسينا من مختلف أنحاء العالم ليشاركو تجاربهم مع الطلاب , فإننا نهدف إلى إنشاء مدرسة متطورة حيث تكون التوقعات عالية والتحدي والمجازفة والمسؤولية جزءًا من عملية التعلم. ونسعى لأن نجعل رغبة التعلم عالية لدى طلابنا.


رؤيتنا:

ريادة التعلم.

رسالتنا :

تهدف مدرسة طارق بن زياد إلى تطوير متعلمين مسؤولين مدى الحياة ومواطنين ذوي عقلية دولية يساعدون في خلق عالم أفضل وأكثر سلامًا، من خلال برنامج عالمي شامل في سياق محلي  ثنائي اللغة. نحن مجتمع مهتم ويدعم التميز الأكاديمي، ويعزز الهوية المحلية ويفهم ويقدر الثقافات الأخرى.

مرحبا بكم في مدرسة طارق بن زياد 

إنه لمن دواعي سرورنا وسعادتنا البالغة أن نعلن اليوم عن بدء المسار التعليمي الجديد لمدرسة عريقة تخرّج فيها ثلة من القيادات الحالية في دولة قطر. 
وستكون هذه مدرسة فريدة من نوعها على اعتبار أن منهجها الدراسي سيمزج بين التعليم ثنائي اللغة والتراث القطري، وذلك في مرافق رائعة تتميز في الآن نفسه بمحافظتها على الموروث التاريخي للمدرسة، وبالمعمار الحديث ذي المواصفات العالمية. 
كما أننا نتطلع لخلق فرص تعاون مع مختلف فعاليات المجتمع بهدف توفير فرص تعليمية أوفر لطلابنا، وتمكينهم من تعميق اطلاعهم على ما هو متاح خارج فضاء مدرستهم. 

ندعوكم لزيارة المدرسة والتعرف عن كثب على برامجها وفلسفتها، وبرامجها، وكذا على مختلف مرافقها. 

تحياتي؛ 

مها الرميحي 
مدير عام   

 

المرافق

 تقع مدرسة طارق بن زياد في منطقة السد بالدوحة ، وتتكون بشكل أساسي من 3 مباني رئيسية ومرافق مختلفة: مبنى تعليم السنوات المبكرة المكون من طابق واحد , مبنيين القاعات التعليمية المتخصصة  والمدرسة الإبتدائية المكون من طابقين، إضافةً إلى ذلك موقف سيارات مكون من طابقين سفليين ومظلات شمسية كبيرة قابلة للطي. تحتوي المدرسة على مساحات وغرف مختلفة تخدم أغراض التعلم والأنشطة البدنية والمهارات الحركية.

  

الفصول الدراسية مجهزة بأكمل وجه وتتوفر فيها أحدث التقنيات والأثاث الملائم. بالإضافة إلى المعامل والغرف المتخصصة في جميع أنحاء المدرسة مثل معامل الكمبيوتر ومختبرات العلوم وغرف الموسيقى وغرف الفنون والمكتبات والتي تم تصميمها جميعًا لتلبية أحدث التوجهات في وسائل التعلم الحديثة.

كما تم تخصيص العديد من المناطق الداخلية والخارجية بجانب الفصول الدراسية. على سبيل المثال: الصالة الرياضية متعددة الأغراض والمقصف ومصلى المدرسة ومناطق اللعب الداخلية والملاعب الخارجية وملعب كرة القدم وملاعب كرة السلة والتنس.

تعتبر مباني مدرسة طارق بن زياد صديقة للبيئة وخضراء حيث تم تركيب العديد من الأنظمة المتكاملة والمعدات الخاصة للتعامل مع جهود حماية البيئة والكوكب: نظام الألواح الشمسية المتحركة والأسقف الزجاجية القابلة للتحرك وأماكن الإستقبال والمساحات المشتركة بإنارة الشمس الطبيعية ومصابيح تعمل بمستشعرات الحركة في الممرات و حاويات اعادة التدوير وصنابير المياه ذاتية الغلق داخل جميع دورات المياه وغسيل اليدين.